فوائد مراجعة الدروس

فوائد مراجعة الدروس

من المعروف أن مراجعة الدروس لها فوائد كثيرة جداً أهمها تثبيت المعلومات وسهولة استرجاعها مرة أخرى عندما تسأل فيها , فان مراجعة الدروس السابقة بانتظام أكيد سيساعد التلميذ على فهم ما يستجد منها فهما كاملا وفى وقت قصير , ففعالية المراجعة ليس من الضروري  أن تكون متصلة فمن الأفضل أخذ فواصل بين جلسات المذاكرة ليعطي العقل فرصة أفضل لإنجاز مهمة استرجاع المعلومات بكل سهولة فضلا كذلك عن أن الجسم والعقل مرتبطان ببعضهما البعض فمثلا ممارسة بعض التمارين تتسبب في التدفق الدموي وفي ضخ المزيد من الأكسجين للعقل وتساعده في أداء وظائفه بشكل أفضل  وهذا بالضبط ما تحتاجه عند أخذ بعض الفواصل عند المراجعة , فمراجعة الدروس هو  أحد أهم الأمور التي تعمل على تثبيت المعلومة والقدرة على استذكارها بالإضافة لفهم الأمور والمسائل المبنيَة على تلك المعلومة , وسيضع هذا المقال بين يدي الطلاب لكي يتعرفوا على فوائد مراجعة الدروس .

أهمية مراجعة الدروس

تتمثل أهمية مراجعة التلميذ لدروسه فيمايلي :

  1. الاقتصاد في الوقت والجهد وهذا من الأمور التي تعطي للتلميذ فرصة مناسبة للترفية وأخذ قسط من الراحة .
  2.  تثبت المعلومات التي تم استذكارها.
  3. تساعد الطالب في استحضار المعلومات إلى الذاكرة وهذه نقطة مهمة لها فائدة ملحوظة وكبيرة وخاصة أثناء الامتحان عند الإجابة على الأسئلة .
  4.  تساعد الطالب على فهم الجديد من الدروس والقدرة على متابعة المدرس أثناء شرحه للدرس.
  5.  مساعدة الطلاب على تنظيم أوقات الاستذكار بطريقة عملية.
  6.  تكمن كذلك مراجعة التلميذ للدروس تقليل من رهبة الامتحانات وتعمل على زيادة ثقة الطالب بنفسه وتصرفه عن الدروس الخصوصية.
  7.  جوا من الاطمئنان على الأسرة , فنجد أن غالبية  الأسر إن لم يكن التلميذ مهتما بدروسه كلها تصاب بالتوتر من جراء عدم اهتمام الطالب استذكار المواد الدراسية ومراجعتها.

أما بالنسبة لمواعيد المناسبة لمراجعة الدروس فقد اتفق العديد من الاخصائيين في هذا المجال كل من ” خالد الشوا وعدلي سليمان وولسن كيرلس ” وغيرهم  على أن المراجعة الفاعلة تتم كما يلي:

  •  من المستحسن مراجعة دروس اليوم في نهاية اليوم .
  •  مراجعة دروس كل أسبوع في نهاية الأسبوع.
  •  مراجعة دروس كل شهر في نهاية الشهر.
  •  مراجعة دروس العام في نهاية العام .

و إلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا والتدي تحدثنا فيه عن فوائد مراجعة الدروس , وفي الأخير نتمنى من قلوبنا أن ينال المقال اعجابكم وأن تكونوا قد استفدتم منه الى مزيد من المقالات الأخرى .

طالع أيضا: كيفية مراجعة الدروس المتراكمة

طالع أيضا: تخصصات البورد العربي في مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *